هل تقوم بتطهير محفظتك الاستثمارية؟

هل تقوم بتطهير محفظتك الاستثمارية؟

تعد عملية تطهير الاستثمارات واحدة من المبادىء الجديدة المثيرة للاهتمام فى مجال إدارة صناديق الاستثمار الأخلاقية و الإسلامية، و على الرغم من كم الجدل حول هذه العملية، يتم تطبيقها الآن من قبل معظم مديرى الثروات المرموقين في جميع أنحاء العالم.

ولكن قبل الخوض فى هذه المسألة، دعونا نعود خطوة للوراء و استعراض الاستثمارات المحرمة و الغير المحرمة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية. إذا كنت مستثمراً جديداً فى مجال التمويل الإسلامى، أول شىء يجب معرفته هو أنه ينبغى على المستثمر الإسلامى الاستثمار فى أنشطة تجارية و أصول متوافقة مع الشريعة الإسلامية فقط. و تشمل هذه الأنشطة البناء، التعليم، الاتصالات والطيران وغيرها. في حين لا يمكن للمستثمر الإسلامى الاستثمار فى أنشطة محرمة مثل الربا، الكحول، لحم الخنزير، القمار، التبغ و سنترك جانباً إيرادات شركات الموسيقى حيث أنه ما زال الموضوع محل الجدل.

و لكن أثبتت التجربة أنه مع تعقد دورة الأعمال و دورة رأس المال حالياً، أصبح من الصعب إيجاد شركة تتوافق أنشطتها بالكامل مع الشريعة الإسلامية (وبالتالي إيراداتها). فقد تجد جزءاً من إيراداتها تأتى من أنشطة محرمة. فعلى سبيل المثال، شركة الطيران الألمانية لوفت هانزا فهى مندرجة تحت قطاع الطيران الذى هو متوافق مع الشريعة الإسلامية، و لكن ماذا عن إيراداتها من المشروبات الكحولية؟ شركة ماكدونالدز، أيضاً تندرج تحت قطاع تجهيز الأغذية، الذى هو متوافق مع أحكام الشريعة، ولكن ما هو نسبة العائدات من مبيعات لحم الخنزير؟ وبالمثل إذا نظرتم إلى معظم الشركات سوف تجد جزء من ايراداتها تأتى من أنشطة محرمة.

فقد يظن المرء أنه لا يمكن الاستثمار في هذه الشركات، ولكن توصل علماء الشريعة في السنوات الأخيرة أنه طالما أن النشاط التجاري الرئيسي للشركة، وبالتالي معظم إيراداتها مستمدة من نشاط تجارى متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، يجوز الاستثمار فيها، ولكن ينبغى على المستثمر أن يطهر / يتخلى عن جزء من الأرباح بما يعادل نسبة الإيرادات التى تأتى من هذا النشاط المحرم. وهذا ما يطلق عليه تطهير الاستثمارات! و هذه هى كيفية تطهير المستثمر لأية عوائد تم ربحها من الاستثمار فى أسهم متوافقة و لكن يحتوى جزء من أرباح هذه الأسهم على أنشطة محرمة. و على الرغم من الجدل حول عملية التطهير، إلا أن معظم مديرى الثروات المرموقين في جميع أنحاء العالم يطبقوا عملية التطهير مع وجود بعد الاختلافات فى كيفية التطبيق و الحساب، إلا أنهم يقوموا بتطهير صناديقهم الاستثمارية من أية إيرادات من أنشطة محرمة.

و عند حساب نسبة أو قيمة التطهير، يجب الأخذ فى الاعتبار عدة عوامل من بينها: عدد الأسهم و عدد الأيام التى تم الاحتفاظ بها بالسهم، و صافى الدخل الخاص بكل سهم و ذلك لكل سهم فى المحفظة الاستثمارية. فهى عبارة عن معادلة لوغارتمية تعطيك قيمة الأرباح التى يجب أن تطهرها كل ربع سنوى.

يمكنك الآن تحميل التطبيق الخاص بالشركة لحساب نسبة تطهير محفظتك الاستثمارية مجاناً فى رمضان!

أبل ستور

جوجل بلاى